معا لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم
إدارة منتدى معا لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم ترحب يالسادة الزائرين
ونتمنى مشاركتكم معنا في نصرة النبي فقط قم بالتسجيل في المنتدى وشارك مواضيعك
الدال على الخير كفاعلة
شكراً لزيارتكم
المواضيع الأخيرة
» المغالاة في المهور
الأربعاء أكتوبر 10, 2018 5:38 am من طرف سامي فؤاد

» شرح حديث ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة
السبت سبتمبر 08, 2018 6:00 am من طرف سامي فؤاد

» أحكام الهدية وهدايا الخاطب والنقوط
السبت سبتمبر 08, 2018 5:58 am من طرف سامي فؤاد

» رسالة إلى الشباب
السبت سبتمبر 08, 2018 5:56 am من طرف سامي فؤاد

» رسالة إلى الخاطب
السبت سبتمبر 08, 2018 5:55 am من طرف سامي فؤاد

» الأضحية أحكام وشروط
السبت أغسطس 11, 2018 6:12 am من طرف سامي فؤاد

» حكم مصافحة المرأة الأجنبية، وحكم الوضوء مع لمس المرأة.
الأحد يوليو 22, 2018 1:32 pm من طرف سامي فؤاد

» حرمة التدخين والدليل على حرمته
الأربعاء يوليو 18, 2018 2:36 pm من طرف سامي فؤاد

» العلاقة بين الصيام والقرآن
الخميس مايو 24, 2018 12:45 pm من طرف سامي فؤاد


مسائل الصيام - المسألة السادسة: هل يشترط تجديد النية لكل يوم من رمضان؟

إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

مسائل الصيام - المسألة السادسة: هل يشترط تجديد النية لكل يوم من رمضان؟

مُساهمة من طرف سامي فؤاد في الثلاثاء مايو 30, 2017 1:13 am

المسألة السادسة: هل يشترط تجديد النية لكل يوم من رمضان؟
اختلف أهل العلم في ذلك على قولين:
القول الأول: يشترط تجديد النية لكل يوم من رمضان، وهو قول الجمهور: الحنفية، والشافعية، والحنابلة، وهو قول الإمام أبي حنيفة وقول داود الظاهري وابن المنذر، واختيار ابن حزم الظاهري، وابن باز.
القول الثاني: أَنَّ ما يشترط فيه التتابع تكفي النية في أوله، فإذا انقطع التتابع لعذر يبيحه، ثم عاد إلى الصوم فإنَّ عليه أن يجدد النية، وهو مذهب المالكية، وهو قول الإمام مالك، وقول زفر من الحنفية، وهو أضعف الروايتين عن الإمام أحمد وإسحاق بن راهويه.
قال النووي في كتابه المجموع شرح المهذب في كتاب الصيام باب النية في الصوم: (ولا يصح صوم رمضان ولا غيره من الصيام إلا بالنية، لقوله صلى الله عليه وسلم {إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى} ولأنه عبادة محضة فلم يصح من غير نية كالصلاة، وتجب النية لكل يوم، لأن صوم كل يوم عبادة منفردة يدخل وقتها بطلوع، الفجر ويخرج وقتها بغروب الشمس لا يفسد بفساد ما قبله، ولا بفساد ما بعده، فلم تكفه نية واحدة كالصلوات، ولا يصح صوم رمضان ولا غيره من الصوم الواجب بنية من النهار، لما روت حفصة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال {مَنْ لَمْ يُبَيِّتِ الصِّيَامَ قَبْلَ الْفَجْرِ، فَلَا صِيَامَ لَهُ} (النسائي 2331).
فالظاهر من هذه الأقوال أن الراجح هو قول الجمهور بأن الصائم لابد من تبييت النية لكل يوم قبل الفجر عملا بالأدلة الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم.
لكن كيف تكون النية: النية محلها القلب، ولا يشرع التلفظ بها لأن ذلك لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا عن أحد من صحابته الكرام، وقد قال صلى الله عليه وسلم [مَنْ عَمِلَ عَمَلًا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ] (مسلم 1718).
ولذلك قال شيخ الإسلام رحمه الله: ومن خطر بقلبه أنه صائم غداً فقد نوى.(الاختيارات ص 191)
وسئلت اللجنة الدائمة: كيف ينوي الإنسان صيام رمضان؟
فأجابت: تكون النية بالعزم على الصيام، ولا بد من تبييت نية صيام رمضان ليلاً كل ليلة. (فتاوى اللجنة الدائمة 10/246).
# ومن صور النية: من قال اللهم أعنا على الصيام غداً، أو من قال لزوجته أحضري السحور، أو قال أيقظوني قبل الفجر أتسحر ثم نام ولم يستيقظ إلا بعد الفجر، أو من اشترى طعاما ليتسحر به.
فكل ذلك يجزئ أن يكون في حكم النية للصيام.
avatar
سامي فؤاد
Admin

المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 25/07/2015
العمر : 37

http://ahlelsona.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى