معا لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم
إدارة منتدى معا لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم ترحب يالسادة الزائرين
ونتمنى مشاركتكم معنا في نصرة النبي فقط قم بالتسجيل في المنتدى وشارك مواضيعك
الدال على الخير كفاعلة
شكراً لزيارتكم
المواضيع الأخيرة
» الأضحية أحكام وشروط
السبت أغسطس 11, 2018 6:12 am من طرف سامي فؤاد

» حكم مصافحة المرأة الأجنبية، وحكم الوضوء مع لمس المرأة.
الأحد يوليو 22, 2018 1:32 pm من طرف سامي فؤاد

» حرمة التدخين والدليل على حرمته
الأربعاء يوليو 18, 2018 2:36 pm من طرف سامي فؤاد

» العلاقة بين الصيام والقرآن
الخميس مايو 24, 2018 12:45 pm من طرف سامي فؤاد

» مستحبات (سنن) الصيام
الخميس مايو 24, 2018 12:43 pm من طرف سامي فؤاد

» لعلكم تتقون
الأربعاء مايو 16, 2018 12:40 am من طرف سامي فؤاد

» المسلمون في رمضان
الإثنين مايو 14, 2018 5:03 am من طرف سامي فؤاد

» أحكام اللقطة
الجمعة مايو 11, 2018 5:15 am من طرف سامي فؤاد

» سلسلة أحكام الصيام
الجمعة مايو 11, 2018 4:54 am من طرف سامي فؤاد


الرحيق المختوم الدرس الثاني تحقيق مولد النبي صلى الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل

الرحيق المختوم الدرس الثاني تحقيق مولد النبي صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف سامي فؤاد في الخميس ديسمبر 10, 2015 5:25 pm

كتاب الرحيق المختوم للشيخ صفي الرحمن المباركفوري رحمه الله
سؤال الدرس الماضي: أذكر نسب (اسم) النبي صلى الله عليه وسلم؟
الدرس الثاني: تحقيق ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وصحبه الغر الميامين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
 
قال المؤلف:
ولد سيد المرسلين صلّى الله عليه وسلم بشعب بني هاشم بمكة في صبيحة يوم الإثنين التاسع من شهر ربيع الأول، لأول عام من حادثة الفيل، ولأربعين سنة خلت من ملك كسرى أنوشروان، ويوافق ذلك العشرين أو الثاني وعشرين من شهر أبريل سنة 571 م حسبما حققه العالم الكبير محمد سليمان المنصور فوري والمحقق الفلكي محمود باشا.
 
الشرح:
أولاً: مما لا شك فيه ولا خلاف بين أهل السير والتاريخ وأهل الحديث أن ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم كان بمكة، في عام الفيل.
قال ابن القيم رحمه الله: لا خلاف أنه ولد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بجوف مكّة، وأن مولده كان عامَ الفيل. (المرجع زاد المعاد في هدي خير العباد 1 / 76). قال ابن كثير: وهو المشهور عند الجمهور.
 أما يوم الميلاد: فهو يوم الاثنين، بلا خلاف لأنه (سُئِلَ صلى الله عليه وسلم عَنْ صَوْمِ يَوْمِ الِاثْنَيْنِ؟ قَالَ: ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ).
(صحيح مسلم 1162).  
ثانياً: اختلف أهل السيَر والتاريخ في تحديد تاريخ يوم وشهر ولادة النبي صلى الله عليه وسلم، وهو أمر له سببه المعقول حيث لم يُعلم ما سيكون لهذا المولود من شأن، فكان حاله كحال غيره من المواليد، ولذا لم يكن لأحد أن يجزم على وجه اليقين بوقت ميلاده صلى الله عليه وسلم.
قال الدكتور محمد الطيب النجار رحمه الله: ولعل السر في هذا الخلاف أنه حينما ولد لم يكن أحد يتوقع له مثل هذا الخطر، ومن أجل ذلك لم تتسلط عليه الأضواء منذ فجر حياته، فلما أذِن الله أن يبلغ الرسول صلى الله عليه وسلم دعوته بعد أربعين سنة من ميلاده: أخذ الناس يسترجعون الذكريات التي علقت بأذهانهم حول هذا النبي، ويتساءلون عن كل شاردة وواردة من تاريخه، وساعدهم على ذلك ما كان يرويه الرسول صلى الله عليه وسلم نفسه عن الأحداث التي مرت به أو مر هو بها منذ نشأته الأولى، وكذلك ما كان يرويه أصحابه والمتصلون به عن هذه الأحداث. وبدأ المسلمون حينئذٍ يستوعبون كل ما يسمعون من تاريخ نبيهم صلى الله عليه وسلم لينقلوه إلى الناس على توالي العصور. (المرجع القول المبين في سيرة سيد المرسلين ص 78).
وفي تعيين تاريخ اليوم والشهر عدة أقوال منها:
1. أن ميلاده صلى الله عليه وسلم كان لليلتين خلتا من ربيع الأول.
2. وقيل في ثامن ربيع الأول.
3. وقيل في عاشر ربيع الأول.
4. وقيل في ثاني عشر ربيع الأول.
5. وقيل ولد في رمضان، وقيل في صفر، وقيل غير ذلك.
والذي يظهر لنا أن أقوى ما قيل في مولده صلى الله عليه وسلم يدور بين الثامن والثاني عشر من ربيع أول، وقد حقق بعض العلماء المسلمين من أهل الحساب والفلك أن يوم الاثنين يوافق التاسع من ربيع الأول! فيمكن أن يكون هذا قولاً آخر، وفيه قوة، وهو يعادل العشرين من نيسان لعام 571 م، وهو ما رجحه بعض العلماء من كتَّاب السيرة المعاصرين.
قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله: وقد حقق بعض الفلكيين المتأخرين ذلك (أي مولد النبي صلى الله عليه وسلم) فكان اليوم التاسع لا في اليوم الثاني عشر. (المرجع القول المفيد على كتاب التوحيد 1/ 491).
خلاصة الدرس:
ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم في مكة في عام الفيل يوم الاثنين التاسع من شهر ربيع الأول (على الراجح من اقوال العلماء والمحققين) والله أعلم.
إلى اللقاء في الدرس القادم أخوكم أبو عبد الرحمن
avatar
سامي فؤاد
Admin

المساهمات : 283
تاريخ التسجيل : 25/07/2015
العمر : 37

http://ahlelsona.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى