معا لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم
إدارة منتدى معا لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم ترحب يالسادة الزائرين
ونتمنى مشاركتكم معنا في نصرة النبي فقط قم بالتسجيل في المنتدى وشارك مواضيعك
الدال على الخير كفاعلة
شكراً لزيارتكم
المواضيع الأخيرة
» المغالاة في المهور
الأربعاء أكتوبر 10, 2018 5:38 am من طرف سامي فؤاد

» شرح حديث ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة
السبت سبتمبر 08, 2018 6:00 am من طرف سامي فؤاد

» أحكام الهدية وهدايا الخاطب والنقوط
السبت سبتمبر 08, 2018 5:58 am من طرف سامي فؤاد

» رسالة إلى الشباب
السبت سبتمبر 08, 2018 5:56 am من طرف سامي فؤاد

» رسالة إلى الخاطب
السبت سبتمبر 08, 2018 5:55 am من طرف سامي فؤاد

» الأضحية أحكام وشروط
السبت أغسطس 11, 2018 6:12 am من طرف سامي فؤاد

» حكم مصافحة المرأة الأجنبية، وحكم الوضوء مع لمس المرأة.
الأحد يوليو 22, 2018 1:32 pm من طرف سامي فؤاد

» حرمة التدخين والدليل على حرمته
الأربعاء يوليو 18, 2018 2:36 pm من طرف سامي فؤاد

» العلاقة بين الصيام والقرآن
الخميس مايو 24, 2018 12:45 pm من طرف سامي فؤاد


حكم مصافحة المرأة الأجنبية، وحكم الوضوء مع لمس المرأة.

إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

حكم مصافحة المرأة الأجنبية، وحكم الوضوء مع لمس المرأة.

مُساهمة من طرف سامي فؤاد في الأحد يوليو 22, 2018 1:32 pm

حكم مصافحة المرأة الأجنبية، وحكم الوضوء مع لمس المرأة. 

لمس المرأة الأجنبية (من غير المحارم) أو مصافحتها باليد حرام ولا يجوز لأي حال من الأحوال، وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم الوعيد لمن فعل ذلك، فقال [لَأَنْ يُطْعَنَ فِي رَأْسِ أَحَدِكُمْ بِمِخْيَطٍ مِنْ حَدِيدٍ خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَنْ يَمَسَّ امْرَأَةً لَا تَحِلُّ لَهُ] (المعجم الكبير للطبراني 486). 

وفي هذا الحديث من الوعيد العام الذي يردع المؤمن من أن يضع يده في يد امرأة لا تحل له أو ليست من محارمه.

وعَنْ أُميمة بِنْتِ رُقَيْقَةَ أَنَّهَا قَالَتْ [أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي نِسْوَةٍ مِنَ الْأَنْصَارِ نُبَايِعُهُ، فَقُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، نُبَايِعُكَ عَلَى أَنْ لَا نُشْرِكَ بِاللَّهِ شَيْئًا، وَلَا نَسْرِقَ، وَلَا نَزْنِيَ، وَلَا نَأْتِيَ بِبُهْتَانٍ نَفْتَرِيهِ بَيْنَ أَيْدِينَا وَأَرْجُلِنَا، وَلَا نَعْصِيكَ فِي مَعْرُوفٍ، قَالَ: فِيمَا اسْتَطَعْتُنَّ وَأَطَقْتُنَّ. قَالَتْ: قُلْنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَرْحَمُ بِنَا، هَلُمَّ نُبَايِعْكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنِّي لَا أُصَافِحُ النِّسَاءَ، إِنَّمَا قَوْلِي لِمِائَةِ امْرَأَةٍ كَقَوْلِي لِامْرَأَةٍ وَاحِدَةٍ، أَوْ مِثْلُ قَوْلِي لِامْرَأَةٍ وَاحِدَةٍ] (النسائي 4181).

وعن عائشة قَالَتْ [مَا مَسَّ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِهِ امْرَأَةً قَطُّ] (مسلم 1866).

حكم الوضوء مع مس المرأة: حكم الوضوء مع لمس المرأة سواء كانت من المحارم أو من غير المحارم فيه خلاف بين أهل العلم هل ينتقض باللمس أو لا ينتقض، على ثلاثة أقوال:

القول الأول: لا ينقض الوضوء إلا إذا كان اللمس بشهوة، وهذا مذهب الإمامين مالك وأحمد رحمهما الله، وقد فسروا اللمس في الآية [أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء] بمعنى الجماع كما فسره عبد الله بن عباس. 

وعلى هذا يكون مجرد لمس المرأة لا ينقض الوضوء، كأن يلمس يدها وهو يأخذ منها أو يعطيها شيئاً، أو أثناء الحركة في وسائل المواصلات .. وهكذا.

أما لو لمس المرأة وتحركت شهوته بلمسها انتقض وضوؤه وهذا هو أرجح الأقوال. 

* القول الثاني: أن مس المرأة لا ينقض الوضوء مطلقاً سواء كان بشهوة أم بغير شهوة. وهذا مذهب أبي حنيفة.

* القول الثالث: أن لمس المرأة ينقض الوضوء بكل حال، سواء كان اللمس بشهوة أم لا، وسواء قصد ذلك أم حصل سهواً أو اتفاقاً. وهذا مذهب الشافعي رحمه الله.

والقول الأول أرجح للدليل. والله أعلم

أبو عبد الرحمن/ سامي فؤاد
avatar
سامي فؤاد
Admin

المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 25/07/2015
العمر : 37

http://ahlelsona.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى