معا لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم
إدارة منتدى معا لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم ترحب يالسادة الزائرين
ونتمنى مشاركتكم معنا في نصرة النبي فقط قم بالتسجيل في المنتدى وشارك مواضيعك
الدال على الخير كفاعلة
شكراً لزيارتكم
المواضيع الأخيرة
» المغالاة في المهور
الأربعاء أكتوبر 10, 2018 5:38 am من طرف سامي فؤاد

» شرح حديث ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة
السبت سبتمبر 08, 2018 6:00 am من طرف سامي فؤاد

» أحكام الهدية وهدايا الخاطب والنقوط
السبت سبتمبر 08, 2018 5:58 am من طرف سامي فؤاد

» رسالة إلى الشباب
السبت سبتمبر 08, 2018 5:56 am من طرف سامي فؤاد

» رسالة إلى الخاطب
السبت سبتمبر 08, 2018 5:55 am من طرف سامي فؤاد

» الأضحية أحكام وشروط
السبت أغسطس 11, 2018 6:12 am من طرف سامي فؤاد

» حكم مصافحة المرأة الأجنبية، وحكم الوضوء مع لمس المرأة.
الأحد يوليو 22, 2018 1:32 pm من طرف سامي فؤاد

» حرمة التدخين والدليل على حرمته
الأربعاء يوليو 18, 2018 2:36 pm من طرف سامي فؤاد

» العلاقة بين الصيام والقرآن
الخميس مايو 24, 2018 12:45 pm من طرف سامي فؤاد


دروس الصيام (مستحبات الصيام)

اذهب الى الأسفل

دروس الصيام (مستحبات الصيام)

مُساهمة من طرف سامي فؤاد في الأربعاء مايو 02, 2018 12:08 am

مستحبات الصيام (آداب الصيام)
يستحب للصائم أن يراعى في صيامه الآداب التالية:
1- تعجيل الفطر: لقوله صلى الله عليه وسلم [لاَ يَزَالُ النَّاسُ بِخَيْرٍ مَا عَجَّلُوا الفِطْرَ] (البخاري 1957).
وقد بين صلى الله عليه وسلم أن في تعجيل الفطر مخالفة لليهود فقال في إحدى الروايات [عَجِّلُوا الْفِطْرَ؛ فَإِنَّ الْيَهُودَ يُؤَخِّرُونَ] (سنن ابن ماجة 1698).
ومعنى تعجيل الفطر: أي الفطر في أول وقته بمجرد غروب الشمس الذي عندنا أذان المغرب، بمجرد سماع الله أكبر يفطر الصائم ولا ينتظر تشهد المؤذن ولا ينتظر نهاية الأذان فكل ذلك ليس من السنة. قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ [إِذَا أَقْبَلَ اللَّيْلُ مِنْ هَا هُنَا، وَأَدْبَرَ النَّهَارُ مِنْ هَا هُنَا، وَغَرَبَتِ الشَّمْسُ فَقَدْ أَفْطَرَ الصَّائِمُ] (البخاري 1954).
2- أن يفطر على رطب أو تمر أو ماء: عن أنس رضي الله عنه قال [كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُفْطِرُ عَلَى رُطَبَاتٍ قَبْلَ أَنْ يُصَلِّيَ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ رُطَبَاتٌ، فَعَلَى تَمَرَاتٍ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ حَسَا حَسَوَاتٍ مِنْ مَاءٍ] (أبو داود 2339).
3- الدعاء عند الفطر بما ثبت في السنة: فعن ابن عمر رضي الله عنه قال [كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، إِذَا أَفْطَرَ قَالَ: ذَهَبَ الظَّمَأُ وَابْتَلَّتِ الْعُرُوقُ، وَثَبَتَ الْأَجْرُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ] (صحيح أبو داود 2066).
أما ما ورد من الدعاء عند الفطر [اللَّهُمَّ لَكَ صُمْتُ، وَعَلَى رِزْقِكَ أَفْطَرْتُ] (أبو داود 2358) فهو ضعيف ولم يثبت عن النبي صلى الله علبيه وسلم. أما من قاله على أنه دعاء عام وليس من قول النبي صلى الله عليه وسلم فلا بأس إن شاء الله.
4- التسحر وتأخير السحور: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم [تَسَحَّرُوا فَإِنَّ فِي السَّحُورِ بَرَكَةً] (البخاري 1923).
ويتحقق السحور ولو بجرعة ماء، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم [تَسَحَّرُوا وَلَوْ بِجَرْعَةٍ مِنْ مَاءٍ] (ابن حبان 3476).
* ويستحب تأخيره إلى ما قبل الفجر لمن تيسر له ذلك. قال سهل بن سعد [كُنْتُ أَتَسَحَّرُ فِي أَهْلِي، ثُمَّ يَكُونُ سُرْعَةٌ بِي، أَنْ أُدْرِكَ صَلاَةَ الفَجْرِ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ] (البخاري 577).
وقال زَيْدُ بْنُ ثَابِتٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ [تَسَحَّرْنَا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثُمَّ قَامَ إِلَى الصَّلاَةِ، قُلْتُ: كَمْ كَانَ بَيْنَ الأَذَانِ وَالسَّحُورِ؟ قَالَ: قَدْرُ خَمْسِينَ آيَةً] (البخاري 1921).
* وإذا سمع الأذان وطعامه أو شرابه في فمه فله أن
يكمله ما في فمه من طعام أو شراب، لقوله صلى الله عليه وسلم [إِذَا سَمِعَ أَحَدُكُمُ النِّدَاءَ وَالْإِنَاءُ عَلَى يَدِهِ، فَلَا يَضَعْهُ حَتَّى يَقْضِيَ حَاجَتَهُ مِنْهُ] (أبو داود 2333).
5- الكف عن اللغو والرفث مما يتنافى مع الصوم: فعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم[size=32] [/size]قال [وَإِذَا كَانَ يَوْمُ صَوْمِ أَحَدِكُمْ فَلاَ يَرْفُثْ وَلاَ يَصْخَبْ، فَإِنْ سَابَّهُ أَحَدٌ أَوْ قَاتَلَهُ، فَلْيَقُلْ إِنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ] (البخاري 1904)[size=31]. [/size]
وقال صلى الله عليه وسلم [مَنْ لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ وَالعَمَلَ بِهِ، فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ فِي أَنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ] (البخاري 1903).
6- الجود ومدارسة القرآن: عن ابن عباس رضي الله عنهما قال [كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَجْوَدَ النَّاسِ، وَكَانَ أَجْوَدُ مَا يَكُونُ فِي رَمَضَانَ حِينَ يَلْقَاهُ جِبْرِيلُ، وَكَانَ يَلْقَاهُ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ مِنْ رَمَضَانَ فَيُدَارِسُهُ القُرْآنَ، فَلَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَجْوَدُ بِالخَيْرِ مِنَ الرِّيحِ المُرْسَلَةِ] (البخاري 6).
avatar
سامي فؤاد
Admin

المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 25/07/2015
العمر : 38

http://ahlelsona.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى