معا لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم
إدارة منتدى معا لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم ترحب يالسادة الزائرين
ونتمنى مشاركتكم معنا في نصرة النبي فقط قم بالتسجيل في المنتدى وشارك مواضيعك
الدال على الخير كفاعلة
شكراً لزيارتكم
المواضيع الأخيرة
» المغالاة في المهور
الأربعاء أكتوبر 10, 2018 5:38 am من طرف سامي فؤاد

» شرح حديث ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة
السبت سبتمبر 08, 2018 6:00 am من طرف سامي فؤاد

» أحكام الهدية وهدايا الخاطب والنقوط
السبت سبتمبر 08, 2018 5:58 am من طرف سامي فؤاد

» رسالة إلى الشباب
السبت سبتمبر 08, 2018 5:56 am من طرف سامي فؤاد

» رسالة إلى الخاطب
السبت سبتمبر 08, 2018 5:55 am من طرف سامي فؤاد

» الأضحية أحكام وشروط
السبت أغسطس 11, 2018 6:12 am من طرف سامي فؤاد

» حكم مصافحة المرأة الأجنبية، وحكم الوضوء مع لمس المرأة.
الأحد يوليو 22, 2018 1:32 pm من طرف سامي فؤاد

» حرمة التدخين والدليل على حرمته
الأربعاء يوليو 18, 2018 2:36 pm من طرف سامي فؤاد

» العلاقة بين الصيام والقرآن
الخميس مايو 24, 2018 12:45 pm من طرف سامي فؤاد


تقسيم الميراث قبل الموت - الخطأ الثاني (سلسلة أخطاء المسلمين مع شريعة رب العالمين)

إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

تقسيم الميراث قبل الموت - الخطأ الثاني (سلسلة أخطاء المسلمين مع شريعة رب العالمين)

مُساهمة من طرف سامي فؤاد في الجمعة أبريل 14, 2017 10:21 pm

الجزء الثاني: الخطأ الأول في الميراث:
بعد ما علمنا الميراث وما فيه من حقوق، نتعرض الآن للأخطاء التي يقع فيها الكثير من الناس.
الخطأ الأول: تقسيم الميراث قبل الموت:
كثير من الناس إلا من رحم ربي يسارع بتقسيم ماله على أبنائه حال حياته، ثم يسجل ذلك في عقود ولا يسلم العقود ولا المال لأبنائه إلا بعد وفاته، ويزعم بذلك أنه قسم الميراث على أبنائه منعاً للمشاكل والنزاع بين الأبناء. وهذه الكيفية خطأ ولا تجوز شرعاً، لأن الميراث لا يقسَّم إلا بعد الموت، وقد سبق أن عرفنا الميراث بأنه كل مال تركه الميتُ بعد وفاته، ولكن قبل الموت لا يسمى ميراثاً.
هذا الخطأ. فما الصواب إذاً؟
اعلم يا عبد الله أن تقسيم المال قبل الموت على الأبناء جائز ولا حرمة فيه، لكن بشروط وضوابط، وتحت مسمى أخر غير الميراث. وهو ما يسمى بـ [الهبة أو العطاء] ولهذه العطية أو الهبة شروط لابد من توافرها فإن لم توجد هذه الشروط أو سقط شرط منها لا تصح الهبة ولا تسمى أصلاً هبة ولا عطية.
من هذه الشروط:
1- 2- الإيجاب والقبول: أن يقول الواهب (الأب أو الأم) لأبنائه وهبتكم كذا وكذا من مالي، ويقول الأبناء قبلنا، فإن لم يتحقق هذان الشرطان لا تصح الهبة، ويبقى الأمر على ما هو عليه لما بعد الموت.
3- المساواة بين الأبناء في العطاء: قال العلماء يحرم على الوالد أن يخص أحد أبنائه بعطاء دون بقية أبنائه، واستدلوا على ذلك بحديث بشير أبو النعمان بن بشير، وقد أخذ بيده وجاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فَقَالَ [يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّ أُمَّ هَذَا بِنْتَ رَوَاحَةَ أَعْجَبَهَا أَنْ أُشْهِدَكَ عَلَى الَّذِي وَهَبْتُ لِابْنِهَا، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: يَا بَشِيرُ ‍ أَلَكَ وَلَدٌ سِوَى هَذَا؟ قَالَ: نَعَمْ، فَقَالَ: أَكُلَّهُمْ وَهَبْتَ لَهُ مِثْلَ هَذَا؟ قَالَ: لَا، قَالَ: فَلَا تُشْهِدْنِي إِذًا، فَإِنِّي لَا أَشْهَدُ عَلَى جَوْرٍ] (مسلم 1623).
وقَالَ النُّعْمَانُ بْنُ بَشِيرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، وَهُوَ عَلَى المِنْبَرِ: أَعْطَانِي أَبِي عَطِيَّةً، فَقَالَتْ عَمْرَةُ بِنْتُ رَوَاحَةَ: لاَ أَرْضَى حَتَّى تُشْهِدَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَتَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: إِنِّي أَعْطَيْتُ ابْنِي مِنْ عَمْرَةَ بِنْتِ رَوَاحَةَ عَطِيَّةً، فَأَمَرَتْنِي أَنْ أُشْهِدَكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: أَعْطَيْتَ سَائِرَ وَلَدِكَ مِثْلَ هَذَا؟، قَالَ: لاَ، قَالَ: فَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْدِلُوا بَيْنَ أَوْلاَدِكُمْ، قَالَ: فَرَجَعَ فَرَدَّ عَطِيَّتَهُ](البخاري 2587).
هنا مسألة
1- هل يعطي الذكر مثل الأنثى أم يميز كما في الميراث؟
الجواب: أما عن التسوية بين الذكر والأنثى ففي ذلك خلاف بين أهل العلم، والراجح هو قول الجمهور بأنه يقتدي بقسمة الله في الميراث ويعطي الذكر مثل حظ الأنثيين.
4- القبض: من أهم شروط العطاء وتقسيم المال قبل الموت هو القبض، أي يقبض كل واحد من الأبناء ما قُسِّم عليه من مالٍ، وينتقل إلى حوزته وملكيته، وله حرية التصرف فيه كيفما يشاء، ولو مات انتقل إلى ورثته.
قال ابن حجر الهيتمي رحمه الله تعالى: إذا قسم الأب ما بيده من مال بين أولاده من غير تمليك شرعي، فتلك القسمة باطلة، فإذا مات كان جميع ما يملكه إرثاً لأولاده للذكر مثل حظ الأنثيين. ا.هـ.
avatar
سامي فؤاد
Admin

المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 25/07/2015
العمر : 37

http://ahlelsona.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى